منتدي مجاني تابع لصفحة الرسومات التنفيذية علي الفيس بوك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
كل جديد ومتميز ومفيد علي الصفحة الآن http://www.facebook.com/mobd3en
دروس 3d max للمبتدئين موعدنا الخميس 2/2/2012
تعلن الصفحة عن انطلاق دورة الأتوكاد ثلاثي الأبعاد .. قريبا
الآن المجلة مجلة المعمار المصري .. العدد الأول شاهده وشارك
شاطر | 
 

 التركيبات الصحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 509
تاريخ التسجيل: 02/06/2011

مُساهمةموضوع: التركيبات الصحية   الإثنين يونيو 06, 2011 2:41 am















































اختيار موقع البناء .

- الشروط الفنية لاختيار مواقع البناء .
- التركيبات الصحية تنقسم إلى :
• التغذية
• الصرف
• الأجهزة الصحية

التغذية: إمداد المبنى بالمواسير من الداخل والخارج
الصرف: إمداد المبنى بالمواسير من الداخل والخارج (شبكة الصرف الخاصة والعامة).
الأجهزة الصحية: تتناول عملية التركيبات الخاصة بها وتوصيلها لشبكتي التغذية والصرف (بانيو- حوض- مرحاض-.........) إضافة لمتعلقات التركيبات مثل المحابس– الجلب-.......... وغير ذلك.


الشروط الفنية لاختيار موقع التوصيلات الصحية :

1- أن يكون أطوالها اقل ما يمكن عند اتصالها بالمجاري العمومية والخاصة ، تخفيفا للنفقات ، والحصول على اكبر ميل ممكن للمواسير .
2- ألا يمر أي جزء من المجاري تحت المباني قدر الامكان بشرط ألا يؤدي ذلك إلى زيادة أطوالها أو زيادة التكاليف .
3- الاقتصاد ما أمكن في عدد غرف التفتيش نظرا لتكلفتها العالية مما يؤدي إلى زيادة التكاليف الكلية للصرف الخارجي.

وتخطط مجاري المبنى على المسقط الأفقي له ، بعد تعيين المجرى العمومي أو الخاص له في حالة المباني المنعزلة بحيث يبين على الرسم مواقع الأعمدة المختلفة والجاليترابات وغرف التفتيش ، على أن تعطى أرقام مسلسلة لسهولة تمييزها ، ثم يعين أكثر أعمدة العمل أو الجاليتربات بعدا عن المجرى العمومي الذي يعرف منسوبها ويقسم الفرق بين المنسوبين على الطول المقاس من الرسم بين خط مجرى المنزل والمجرى العمومي بمعرفة متوسط الانحدار ويجري تعديله في حالة عدم مناسبته .

وتقاس بعد ذلك أطوال المجاري من غرف التفتيش وتدون على الرسم مع حساب كمية المياه التي يمكن أن تمر في كل مجرى وتعين أقطارها وميولها وتحسب مناسيب الغرف وتوضح على الرسم وتعمل المراجعة الكافية لمراعاة ترك مسافة رأسية من منسوب قاع آخر غرفة ومنسوب المجاري العام لعمل الانحدار الكافي .

ويراعى عند تحديد ميول مجاري المبنى ومناسيب عرف التفتيش أن يكون قاعها منحدرا بحيث لا تسمح بترسيب المواد الصلبة وحفظها نظيفا فيكون الفرق بين المدخل والمخرج بها من 3 : 5 سم كما يجب أن تكون هذه الغرف اقرب ما يمكن عند توصيلات أعمدة الصرف والعمل كما يراعي توصيل كل مجموعة متقاربة منها إلى غرفة تفتيش واحدة

المرافق الصحية بالمباني

1- جدول المصطلحات التنفيذية للتركيبات والأجهزة الصحية .
2- غرفة المرحاض WATER CLOSE .
3- غرفة الحمام BATH ROOM .
4- غرفة المطبخ KITCHEN ROOM .
5- غرفة الملابس LOUNDRY ROOM .
6-دورات المياه العامة PUBLIC CONVENSENE

المرافق الصحية بالمبنى:
نقصد بالمرافق الصحية غرف قضاء الحاجة من حمامات ودورات والمطابخ وغرف الغسيل ودورات المياه العامة داخل المباني ,ويجب الإطلاع على جداول الرموز والمصطلحات الخاصة بالرسومات التنفيذية للتعبير عن الأجهزة الصحية المختلفة على الرسومات المعمارية .


أولا: غرفة المرحاض :

- يراعى فيها الآتي :
• لا تقل أبعادها الداخلية عن 0.85 * 1.60 م .
• ارتفاع السقف لا يقل عن 2.1 م وبزيادة هذه الأبعاد 1.80 * 1.00 م يمكن وضع حوض غسيل أيدي بداخلها ، كما يمكن إضافة مبولة في حالة المباني العامة بزيادة الأبعاد 2.0 * 1.2 م .
• يجب أن يكون بها نافذة تطل على الهواء الطلق أو منورا بأبعاد قانونية ، ويحدد مسطح هذه النافذة بنسبة 10% من مسطح أرضية الغرفة ، بحيث لا تقل مساحة هذه النافذة عن 0.5 م2 ، ويمكن اللجوء إلى الإضاءة والتهوية الصناعية في غرف المراحيض في المباني العامة بعد اخذ تصريح من الجهات المسئولة .
• يجب ألا يفتح باب المرحاض على غرفة للمعيشة أو على المطبخ أو مكان تخزين المواد الغذائية.
• يمكن عمل سيفون أرضية في حالة المرحاض الأرضي،إذا ما أضيف دش داخل الغرفة .
• عند صب الخرسانة المسلحة لأرضية الغرفة يراعى خفض منسوبها بما يسمح بامكان مد مواسير الصرف تحت بلاطة الأرضية ( 12 – 20 سم ) .
• تفرش طبقة عازلة مانعة لتسرب المياه مباشرة فوق خرسانة أرضية المسلحة مع رفع جوانب الحوائط بمقدار 15سم وتختبر هذه الطبقة العازلة بملء أرضية الغرفة بالمياه لمدة 24 ساعة للتأكد من إحكام عزلها وذلك قبل تركيب مدادات الصرف .
• تبلط الأرضية بعد إتمام أعمال التركيبات الصحية بأي مادة لا تمتص الرطوبة مثل البلاط الموزايكو أو ترابيع السيراميك أو ترابيع الرخام .
• تكسى الحوائط الداخلية بترابيع القيشاني الأبيض أو السيراميك أو بأي لون آخر ( زيت بارتفاع لا يقل عن 1.30 سم مع وزرة مقوسة أو بياض الاسمنت ) .



ثانيا: غرفة الحمام

- يراعى فيها ما يلي :
• تحدد أبعادها في المسقط الأفقي حسب الأجهزة الصحية الموجودة بداخلها ولا تقل عن 1.80 * 1.60 إذا كانت تحتوي على حوض غسيل أيدي ومرحاض غربي وحوض ودش وتصمم أبعاد الحمامات 2.20 * 1.80 إذا وضع حوض البانيو بدلا من حوض الدش ( القدم ) .
• وتصمم أبعاد 2.20 * 2.0 م إذا أضيف إلى ما سبق بيديه .
• المسافة بين حافة الحوض والحائط الجانبي لا تقل عن 15 سم .
• يركب سيفون أرضية لتصريف المياه الزائدة فوق الأرضية .
• يراعى جميع ما سبق لغرفة المرحاض مع زيادة ارتفاع القيشاني إلى 1.65 .
• كما يجب ألا يقل ارتفاع السقف عن 2,50م .


ثالثا: غرفة المطبخ

- يراعى فيها ما يلي :
• لا تقل أبعادها في المسقط الأفقي عن 1.60 * 1.20 م وارتفاع السقف لا يقل عن 2.70 م ، وذلك في حالة الوحدات السكنية الصغيرة أو مؤقتة الإقامة كالشاليهات .
• وتزيد هذه الأبعاد حسب الطلب فيمكن تخصيص جزء للطبخ وآخر للتحضير (أوفيس).
• كما يمكن أن تخصص مساحة مناسبة لغسيل الملابس بغرفة المطبخ .
• يركب بالمطبخ حوض غسيل أواني له صفاية على جانبيه بعرض وطول لا يقل عن 0.6 م من الموزايكو أو الرخام أو أحواض الاستنلس ستيل مع عمل صفاية مناسبة .

رابعا: غرفة غسيل الملابس

- حيث يراعى تصميمها ما يلي :
• لا تقل أبعادها عن 1.60 * 1.40م وارتفاع السقف لا يقل عن 2.50 م .
• تزداد الأبعاد حسب الطلب ويركب بها أحواض الغسيل بالعدد اللازم ويزود بها الغسالة الكهربائية إن وجدت .
• يركب بها سيفون أرضية لتصريف المياه الزائدة فوق الأرضية .










خامسا: دورة المياه العامة

تتكون من تكرار غرفة المرحاض والمبولة وحوض غسيل الأيدي تبعا لعدد الأشخاص الذي يتناسب مع استخدام المبنى وذلك للجنسين وتبعا للاعداد التي تعددها الجداول الخاصة بها يمكن حساب عدد الأجهزة المطلوبة في المباني.


- ويراعى في تصميمها ما يلي :
• يجب أن تتم تهويتها وإضاءتها طبيعيا ، وإذا تعذر عمل تهوية لكل مرحاض على حدة ، فيمكن عمل فتحة على الحائط الخارجي لا يقل عن 10% من مسطح الدورة جميعها .
• يشترط ألا يقل ارتفاع القوا طيع الراسية ما بين المراحيض عن 2.0 م .
• يجب الفصل التام بين دورتي الرجال والسيدات .
• مهما قل عدد الشاغلين بالمبنى يفضل ألا يقل عدد الأجهزة الصحية بدورات المياه العامة عن 2 لكل جهاز خوفا من تعطل أحداها لأي سبب ما .
































توصيلات في المواسير في التركيبات الصحية
- أنواع المواسير
- أعمال توصيلات المواسير في التركيبات الصحية

- أولا: مواسير التغذية
- ثانيا :مواسير الصرف

- أولا: مواسير التغذية :
- مواسير الحديد المجلفن .
- ملحقات مواسير الحديد المجلفن .
- تطبيقات تجميع المواسير .

يدخل ضمن علم الهندسة المرافق الصحية وتجهيزاتها كيفية إمداد المباني بالمياه الصالحة للشرب , وتهيئة أماكن قضاء الحاجة والنظافة والاستحمام وتزويد الباني بالمياه الساخنة , وتجهيزات إطفاء الحريق والتدفئة والتهوية وتكييف الهواء ....... الخ.
وهندسة الأعمال الصحية يراد بها التطبيقات للقواعد العملية وقواعد علم الهندسة الصحية.

أنواع المواسير وطرق توصيلها في التركيبات الصحية :-
- التركيبات الصحية لأي مبنى أو منشأ يمثل الجانب الحيوي فيه وخطوط التغذية والصرف شرايين المبنى وأوردته.
- أعمدة (مواسير) التغذية تسير فيها المياه رافعة معها المياه الصافية الخالية من أي شوائب ولهذا يجب الاهتمام بمساراتها ليس فقط في اختيار أوعية المياه وتصمم خطوطها ولكن أيضا في تنفيذ هذه الأعمال بكل دقة وإتقان , ثم صيانتها بصفة مستمرة بعد ذلك.
- أعمدة (المواسير)الصرف ومداداتها المختلفة الراسية والأفقية التي تحمل المياه المستعملة إلى خارج المبنى , ولها نفس أهمية مواسير التغذية لأنها تحمل كل مل نلقي به في الأجهزة الصحية من مخلفات لخارج المبنى , ومن هنا تأتي أهمية اختيارها وتنفيذها وإحكام وصلاتها .


تنقسم أعمال التوصيلات للمواسير إلى :-

أولا :مواسير التغذية .
ثانيا :مواسير الصرف .



أولا: مواسير التغذية :-

التغذية هي إمداد المنشأ بالمياه الصالحة للاستخدام وتستخدم أنواع عديدة من هذه المواسير حيث توجد درجات مختلفة لمدى تحملها للضغوط الداخلية .
والمواسير المستخدمة في أعمال التغذية الداخلية تصنع من مواد متعددة أهمها:
1- مواسير الحديد المجلفن .
2- مواسير الحديد البلاستيك P.V.C. .
3- مواسير النحاس .
4- أنواع مستجدة وهي مواسيرالبولي ايثيلين والبروبلين.

1- مواسير الحديد المجلفن :
تعتبر مواسير الحديد المجلفن من أكثر المواسير استعمالا في التركيبات الصحية الخاصة بإمداد المياه، رفهي مواسير حديد مغطاة بطبقتين من الجلفنة احداهما داخلية والأخرى خارجية ، وتتم عملية الجلفنة بتغطيس ( غمر ) مواسير الحديد في أحواض لتنظيفها من الاكاسيد الموجودة على سطحيها الخارجي والداخلي وتختلف سمك طبقة الجلفنة (القشرة) من مصنع لآخر ويضاف أحيانا إليها القصدير والرصاص , والهدف من عملية الحلفنة هو حماية المواسير الحديدية من الصدأ مما يسبب تآكلها والإضرار بالإنسان . وتكون مواسير الحديد المجلفن بطول ( 6 متر ) وبأقطار متنوعة ( 1/2 ، 3/4 ، 1 ، 1.25 ، 1.5 ، 2 ، 3 ، 4 ) بوصة .

ولتشكيل شبكة التغذية الداخلة تستخدم ملحقات أو لوازم لذلك الغرض :

- ملحقات مواسير الحديد المجلفن :

1- كوع 90 : يستخدم لربط ماسورتين متعامدتين ويتكون من قلاووظين داخلين متعامدين .


2- كوع مسلوب : يستخدم لربط ماسورتين متعامدتين بقطرين مختلفين ويتكون من قلاووظين داخليين ويسمى الكوع المسلوب بقطريه ، فمثلا يقال كوع مسلوب 2" / 1" .


3- كوع فرنساوي : يتكون من قلاووظين داخليين على شكل ربع دائرة.

4- متلوت : يستخدم غالبا في الأركان ويتكون من ثلاث قلاووظات داخلية كل فرع منه يتعامد على مستوى الفرعين الاخري وتستخدم لوصل ثلاثة مواسير تتعامد على بعضها .


5- تيه : ويستخدم لأخذ مصدر تغذية متعامد على خط المواسير ويتكون من ثلاث قلاووظات داخلية متساوية احداهما متعامدة على خط الاخرتين .

6- تيه مسلوب : ويستخدم عند فرعة صغيرة من خط مياها اكبر منها ويتكون من ثلاث قلاووظات داخلية المتعامدة اقل قطرا من الاخرتين .



7- صليبة : وتتكون من أربع قلاووظات داخلية متساوية وتستخدم لأخذ فرعين متساويين من مصدر واحد .


8- نبل صامولة : ويتكون من قلاووظين خارجيين متساويين على استقامة واحدة ويستخدم لربط ماسورتين قلاووظيين داخليين متساويين .


9- جلبة : وتتكون من قلاووظيين داخليين على استقامة واحدة وتستخدم لربط ماسورتين متساويتين على استقامة واحدة .



10- جلبة مسلوبة : وتتكون من قلاووظين داخليين مختلفين على استقامة واحدة وتستخدم لربط ماسورتين مختلفتين على استقامة واحدة


11- صامولة زنق : تتكون من قلاووظ داخلي ولها استخدامات متنوعة .


12- بوش : ويتكون من قلاووظين احداهما خارجي ( الأكبر ) والآخر داخلي ( الأصغر ) ويستخدم لتقليل القطر الداخلي لأي ملحقة .



13- طبة : وتتكون من قلاووظ خارجي وتستخدم للقفل على فرعة يمكن استخدامها بعد ذلك .

14- راكور ( لاكور ) تجميع : ويتكون من ثلاث قطع ويصنع عادة من النحاس الصفر أو النحاس المشكل أو الحديد المجلفن أو الـSTAINLESS STEEL حيث يوجد على القطعة الأولى ( قلاووظ داخلي + شفة خارجية ) والقطعة الثانية يوجد عليها ( قلاووظ داخلي + قلاووظ خارجي ) أما القطعة الثالثة يوجد ( قلاووظ داخلي + شفة داخلية ) لربط القطعتين معا .



15- كرنك : هو ملحق يستخدم لربط ماسورتين في اتجاهين متعامدين في نفس المستوى.







عمليات تشغيل مواسير الحديد المجلفن

عمليات ( القطع ، القلوظة ، الربط ) .

اشتراطات تصميم وتنفيذ مواسير المياه الساخنة .

أولا: عمليات القطع :

أ ) القطع باستخدام المنشار الحدادي :

1- يتم وضع ماسورة الحديدة في المنجلة ويؤخذ البعد المطلوب ونضع علامة بالقلم أو صفيحة المنشار أو اللاكيه.
2- نبدأ القطع بواسطة المنشار عموديا على حجم الماسورة حتى نهاية القطع مع مراعاة وضع زيت على الماسورة أثناء القطع للحفاظ على أسنان المنشار .
3- باستخدام المبرد الحديدي يسوى القطع عموديا بأعلى حجم الماسورة ويراعى عند ربط صحيفة المنشار في جسم المنشار أن يكون اتجاه أسنان صفيحة المنشار إلى الأمام .

ب) القطع باستخدام سكينة القطع :
1- نضع ماسورة الحديد في المنجلة ونأخذ المقاس المطلوب ونضع علامة بالقلم أو بصفيحة المنشار أو باللاكيه .
2- تضبط سكينة القطعية بحيث تكون عجلاتها منضبطة على العلامة المحددة وتربط يد السكينة تماما .
3- تلف سكينة القطع لفة كاملة عدة مرات حتى تلف السكينة بسهولة ويراعى لف السكينة لفة كاملة حتى لا تنكسر عجلة القطع بالسكينة .
4- عند الوصول إلى سهولة اللف يتم ربط يد السكينة ثم نستمر في عملية اللف حتى تنقطع الماسورة .

الاختبار الأول للمواسير قبل التركيب :

ما هي الشروط الواجب مراعاتها عند الشراء أو الاستلام :
- يجب أن تكون المواسير منتظمة المقطع وليست بها اختناقات أو انتفاخات .
- أن تكون الملحقات سليمة ومقلوظة قلاووظ سليم وليست بها ثقوب
- أن تكون خالية من الشروخ .










ثانيا: عملية القلوظة :

وهي عملية الغرض منها عمل سن قلاووظ خارجي للمواسير ويستخدم لذلك أداة تسمى بالمضربيطة وتتم عملية القلوظة كالتالي :

1- يختبر المقطع الذي سيجرى عليه عملية القلوظة والتأكد من عمودية سطح القطع (حيث من عيوب القطع عدم راسية القطع على جسم الماسورة) وان لم يكن عموديا يسوى السطح بالمبرد الحدادي .
2- ندخل المضربيطة عموديا على سن الماسورة حتى تقابل أسنان الماسورة ونبدأ لف المضربيطة جهة اليمين مع مراعاة وضع زيت على أسنانها أثناء التشغيل .
3- بعد الحصول على السن المطلوب تفك المضربيطة من الماسورة وذلك بلفها في اتجاه اليسار .
4- يختبر السن بإحدى الملحقات المقلوظة من الداخل بنفس القطر .

ثالثا: عملية الربط :

والغرض من عملية هو توصيل المواسير بالملحقات ببعضها توصيلا جيدا بحيث لا تنفذ المياه من مكان الربط تحت ضغط المياه .

- الخطوات المتبعة في عملية الربط :

1- يدهن سن القلاووظ الخارجي بالبريمر وذلك لحماية الماسورة من الصدأ بعد إزالة طبقة الجلفنة نتيجة عملية القلوظة .
2- نلف شعر الكتان ( استوبة شعر ) على السن من الخارج إلى الداخل وفي اتجاه اليمين ( اتجاه ربط الملحقات ) حتى لا يفك الكتان عند الربط .
3- يدهن شعر الكتان مرة أخرى بالبرايمر ثم يربط الملحق حسب نوعه المطلوب .

المفاتيح المستعملة في عملية الربط :

- مفتاح استينون .
- مفتاح كماشة .
- مفتاح فرنساوي .
- مفتاح إنجليزي .








عوامل يجب مراعتها في تصميم وتنفيذ المواسير الساخنة :

1- في تصميم مسارات المواسير لا يسمح بانحناءات رأسية أو ميول في عكس اتجاه سريان المياه حيث يتسبب ذلك في تجميع الهواء في مسار المياه مما يقلل من مقطع ( قطر ) المياه ويؤثر ذلك في كفاءة الإمداد بالمياه الساخنة .
2- للتحكم في فاقد الحرارة يجب عزل المواسير بمواد عزل مناسبة تكون رديئة التوصيل للحرارة وتتنوع هذه المواد ويؤثر في كفاءة الإمداد بالمياه الساخنة.
3- يمكن اختيار المادة العازلة المناسبة وفقا لظروف وطبيعة كل مشروع باستخدام احد البدائل الآتية :
- أولا: يستخدم لفائف من المطاط الرئوي ( غالي الثمن ) ولكنه مناسب تماما لتغليف المواسير بهدف عزل الحرارة .
- ثانيا: تستخدم الألياف الزجاجية المغطاة بالبلاستيك لتغليف المواسير ,واسطوانات المياه الساخنة المصنوعة من مادة النحاس أفضل من الحديد المجلفن .
- ثالثا: تستخدم لفائف من اللباد ( رخيص الثمن ) ويعيبه انه قابل للاشتعال ويمكن تغليفها بشرائح من البلاستيك بعد تغليف المواسير به
4- المسافة بين مواسير البارد والساخن تكون متساوية أي أن الماسورتين متوازيتين .
5- تجربة مواسير الماء الساخن عند إجراء اختبار الضغط وذلك بتوصيلها مع مواسير الماء البارد بوصلة نيكل ( كوبري ) عند مخرجين للبارد والساخن .


استلام مواسير التغذية ( شروط يجب ان تراعى عند استلام مواسير التغذية ) :

1- تجربة المواسير تحت الضغط الجوي المطلوب .
2- التأكد من وجود لاكور تجميع عند المحابس العمومية للمنشأ والحمامات ودورات المياه .
3- عدم التحبيش على المواسير أو الاقفزة الأجهزة بالجبس أو المونة المشعرة بالجبس إطلاقا وذلك لان الجبس يتسبب في صدا وتآكل المواسير .
4- مواسير المياه الباردة التي تدفن داخل الحائط تدهن 3 أوجه بيتومين بينهم طبقتين خيش مقطرن مع عمل ركوب 2 سم .
5- المواسير التي خارج الحائط تدهن وجهين برايمر ثم اللون المطلوب .
6- التأكد من سلامة مناسيب مخارج تغذية الأجهزة فمثلا منسوب تغذية البانيو 70 سم من منسوب أرضية البلاطة .
7- المواسير التي تمر خلال الحوائط تكون في جرابات من مواسير بلاستيك قطرها اكبر من المواسير بمقدار 0.5 بوصة .
8- المسافة بين مخرجي تغذية البارد والساخن للخلاطات التي تركب على الحوائط مثل خلاطة البانيو وحوض غسيل الأواني تكون من 15 إلى 17 سم .
9- التأكد من أفقية المواسير وبالتالي من رأسيتها .
10- المسافة بين المواسير والحائط تكون ثابتة في كل الحمام .






إمداد المياه داخل المباني

1- طريقة استخدام ضغط المياه بشبكة التوزيع.
2 -طريقة استخدام خزانات المياه العلوية.
3- اختيار مواقع مواسير التوزيع.
4- تصميم أقطار مواسير توزيع الماء داخل المباني.
5- إمداد المرافق الصحية بالماء الساخن.

أولا: التسخين الموضعي ( سخان – بوتاجاز – شحانات الكهرباء ).
ثانيا: التسخين المركزي :
أ- التسخين بطريقة الخزان المرتفع (الصهريج).
ب- التسخين بطريقة الخزان المنخفض (السلندر).
ج- التسخين بطريقة الصهريج والسلندر معا.


























توزيع المياه داخل المباني:

استخدام ضغط المياه الموجود بشبكة التوزيع العمومية:

تبدأ مواسير التوزيع الداخلية بعد العداد العمومي لكل منزل وتؤخذ ماسورة راسية تسمى بالماسورة الصاعدة ترتفع إلى أعلى نقطة في البناء يراد توصيل المياه إليها. ونأخذ من الماسورة الصاعدة أفرع أقل منها قطرا قرب مستوى أرضية كل دور توصل هذه الأفرع بدورها إلى أفرع أقل قطرا لتغذية الأجهزة المختلفة ، ويشترط لنجاحها أن يكون الضغط كافيا في شبكة التوزيع لرفع المياه إلى قمم المباني في المدينة.

ومن عيوب هذه الطريقة أنه إذا كان الضغط شديدا كانت لحامات المواسير الداخلية عرضة للتلف السريع وإذا كان منخفضا أو متغيرا فلا يصل الماء إلى الأدوار العلوية دائما, وتكون الماسورة الصاعدة بقطاع واحد بكامل طولها , كما قد يتغير هذا القطاع بعد دورين أو ثلاثة ادوار ليتناسب قطاع الماسورة مع كمية المياه المطلوبة , وقد يحتاج الأمر في المباني الكبيرة لأكثر من ماسورة صاعدة حسب مواقع الأجهزة الصحية الموجودة بالمبنى.

طريقة البطارية:

عندما يراد تغذية كل شقة في العمارة السكنية بعداد خاص تستخدم طريقة البطارية ، ويكون فيها عدد المواسير الصاعدة مساو لعدد الشقق على أن يركب عداد كل شقة في أول الماسورة الصاعدة الخاصة بها.

طريقة استخدام خزانات المياه العلوية:

وفيها تمتد الماسورة الصاعدة بقطاع ثابت إلى أن تصب في خزان ماء يوضع فوق سطح المبنى. ويكون اتصال الماسورة الصاعدة بالخزان بصمام حمام عوام يفتح عند انخفاض الماء بالخزان عن منسوب معين.

ويؤخذ بأسفل الخزان ماسورة توزيع تنزل رأسيا إلى المستوى الأرضي ومنها تؤخذ الأفرع لتغذية أجهزة المرافق الصحية بالشقق بالانحدار الطبيعي.

مميزاتها :

• تفضل في المدن عندما يكون ضغط الماء في الشبكة ضعيفا أو متغيرا أو شديدا بالنسبة لارتفاع المباني بحيث يخشى على سلامة المواسير.
• يمكن تخزين كمية من الماء يستمد منها السكان احتياجاتهم عند طوارئ الإغلاق.
• أن ضغط الماء في شبكات التوزيع داخل المبني يكون ثابتا.
• عدم تأثر الأدوار العليا بفتح حنفيات الأدوار السفلي.





مواضع اختيار مواسير التوزيع:

1- تنتخب أماكن المواسير بحيث يسهل الوصول إليها لإصلاحها عند الحاجة .
2- يراعى الاقتصاد فنختار لها أقصر الطرق وابسط المسارات .
3- توضع المحابس في أماكن ظاهرة على جميع المواسير الرئيسية والفرعية وتختار أماكنها بحيث يمكن قطع الماء عن أي جزء في المبنى دون التأثير على بقية أجزاء المبنى .
4- عند تعيين أماكن المواسير الصاعدة يراعى تجنب الحوائط الخارجية المعرضة لأشعة الشمس وذلك حتى لا تتأثر درجة حرارة الماء في المواسير.


تصميم أقطار مواسير المياه داخل المبنى:
خطوات الحل:
1- حساب عدد الأجهزة في الحمام والمطبخ والدورة.
2- حساب قطر ماسورة التغذية المناسبة لكل جزء من الجدول رقم (1).
3- حساب تصرف كمية المياه من خلال هذا القطر من الجدول (2) .
4- يتم جمع التصرف العام لهذه الأجهزة ثم أخذ هذا الرقم ومراجعة الجدول رقم (2) ثم اختيار أقرب الأرقام المبينة إليه (الأكبر) فيكون هو قطر الماسورة الصاعدة المطلوبة.

ويمكن حساب أقطار مواسير التغذية داخل المبنى بطريقة تقريبية تعطي نتائج لا بأس بها بدلا من قواعد علم الهيدروليكا المطورة . ولو أنها تعطي زيادة من 20-40% في حالة المباني الكبرى .

يحدد الجدول رقم (1) أقطار المواسير التي يمكن إمداد الأجهزة الصحية (بالعدد المبين) بكمية المياه اللازمة.

أما الجدول رقم (2) فيبين عدد المواسير قطر 1/2 بوصة التي يعادل تصرفها مجتمعة تصرف ماسورة واحدة بقطر أكبر.

ولبيان طريقة الحساب نعطي بعض الأمثلة:

مثال (1) : احسب قطر الماسورة الصاعدة التي تلزم مسكن متوسط يحتوي على غرفة حمام بها حوض حمام وحوض غسيل أيدي ومرحاض وبيديه ، وغرفة مرحاض بها المرحاض وحوض غسيل أيدي ، وغرفة المطبخ بها حوض غسيل الخضراوات ، والأوفيس به حوض غسيل آنية.

الحل:

يلاحظ في هذا المثال أن غرفة الحمام تحتوي على عدة أجهزة صحية ولما كان من المعتاد ألا يستعمل غرفة الحمام أكثر من شخص واحد في وقت واحد وان هذا الشخص لا يستعمل أكثر من جهاز واحد فقط فتعتبر مثل هذه الغرفة كأن بها جهازا واحدا عند حساب قطر الماسورة الصاعدة.


وعليه فمن جدول (1) نجد أن :
- حوض الحمام يحتاج إلى ماسورة3\4 بوصة أي أكبر قطر في الحمام ، والمرحاض بغرفة المرحاض يحتاج إلى ماسورة 1\2 بوصة.
- الحوضين بالمطبخ وغرفة الأوفيس ( الخضر والآنية ) يحتاجان ماسورة قطر1 بوصة.

من جدول (2) نجد أن:
- تصرف ماسورة قطر3\4 بوصة يعادل 2 ماسورة قطر 1\2 بوصة.
- تصرف ماسورة 1 بوصة يعادل تصرف 3.7 ماسورة قطر 1\2 بوصة.
فيكون مجموع الأجهزة الصحية بالمسكن التي تحتاج لإمدادها بالماء إلى ماسورة يعادل تصرفها 2+1+3.7 = 6.7 ماسورة قطر 1\2 بوصة .

ومن الجدول رقم (2) نجد هذا الرقم ينحصر بين 1 ، 1.25 بوصة فيؤخذ الأكبر وهو 1.25 بوصة للماسورة الصاعدة المطلوبة .

مثال (2) : عمارة سكنية مكونة من خمسة طوابق لكل دور شقتين تحتوي كل شقة على غرفة حمام كاملة، وغرفة مرحاض تشمل المرحاض وحوض غسيل أيدي ومطبخ به حوض غسيل آنية.

المطلوب حساب قطر الماسورة الصاعدة للعمارة بأجمعها وكذلك قطر الفرعة اللازمة لكل شقة على حدة.

الحل:

من الجدول (1) نجد:
10 أحواض حمام تحتاج إلى ماسورة 2 بوصة.
10 مرحاض تحتاج إلى ماسورة 1.5 بوصة
10 أحواض غسيل آنية تحتاج ماسورة 1.5 بوصة

من الجدول (2) نجد أن:
- تصرف ماسورة قطر 2 بوصة يعادل تصرف 20 ماسورة قطر1\2 بوصة.
- تصرف ماسورة 2/1 1 بوصة يعادل تصرف 11 ماسورة قطر1\2 بوصة.

فيكون مجموع الأجهزة بالعمارة التي تحتاج لإمدادها بالماء إلى ماسورة يعادل تصرفها تصرف:
20+11+11= 42 ماسورة قطر1\2 بوصة

ومن الجدول (2) نجد أن هذا الرقم ينحصر بين القطرين 2.5 بوصة و3 بوصة فيمكن أخذ 3 بوصة للماسورة الصاعدة كما يمكن أن نكتفي بماسورة قطر 2.5 بوصة لأنه لا يحتمل استعمال جميع الأجهزة الصحية بالعمارة في وقت واحد كما أنه تعطي طريقة الحساب هذه للعمارات الكبيرة أقطارا أكبر بقليل من اللازم كما سبق الإشارة إليه .

ولحساب الأفرع اللازمة للشقق بالعمارة من الجدول رقم (1) نجد أن:
• حوض حمام يحتاج إلى ماسورة 3\4 بوصة .
• 1 مرحاض يحتاج إلى ماسورة 1\2 بوصة
• 1 حوض غسيل أنية يحتاج إلى ماسورة قطر3\4 بوصة

من الجدول رقم (2) نجد أن:
تصرف ماسورة قطر 3\4 بوصة يعادل تصرف 2 ماسورة قطر \2 بوصة فيكون قطر الماسورة الفرعية بكل شقة يعادل تصرف: 2 + 2 = 5 ماسورة قطر 0.5 "

من الجدول (2) أيضا نجد أن هذا الرقم منحصرا بين 1 ، 1.25 بوصة فنأخذ الأكبر وهو 1.25 بوصة للماسورة الفرعية لكل شقة.

ملاحظة: مداخل جميع الأجهزة الصحية تكون على 2/1 بوصة .





























أعمال الصرف في المباني
(أ) الصرف الخارجي.
أنواع مواسير الصرف .
- مواسير الزهر .
- ملحقات مواسير الزهر .

لحام مواسير الزهر : (الكتان المقطرن + الرصاص المنصهر ).
- اللحام الرأسي .
- اللحام الأفقي.

استخدام مواسير الزهر واعتبارات تركيبها .
- ماسورة العمل .
- ماسورة الصرف .
- ماسورة التهوية ( ليست للأرضي ).

استلام مواسير الزهر .
- قبل التركيب .
- بعد التركيب.
ملاحظات حول صرف الدور الأرضي .

تصريف مخلفات المباني الصحية:
تنشأ شبكات التصريف بغرض التخلص من مخلفات الأجهزة الصحية فتنتقل المخلفات داخل مدادات فرعية من الرصاص أو الزهر فتصل إلى مواسير زهر مثبتة على الحائط فوق سطح الأرض تعرف بشبكة التصريف ومنها تصل إلى شبكة مجاري المباني أسفل سطح الأرض والتي توصلها بدورا إلى المجاري العمومية أو الخصوصية كما تشمل شبكات الزهر بين أيضاً مواسير التهوية اللازمة ومواسير تصريف الأمطار.

مواسير الصرف :
• الصرف هو عملية التخلص من المخلفات ويستخدم لذلك أنواع عديدة من المواسير ولنفس نوع المواسير توجد درجات مختلفة لمدى تحملها للضغوط الداخلية أحيانا, وتحدد المواصفات الفنية لكل نوع مجالات استخدامه وأوزانه وأبعاده وطرق لحامه وتثبيته وتوصيله وحمايته.
• وتصنع المواسير المستخدمة في أعمال الصرف من مواد متعددة منها مواسير الزهر ومواسير الفخار ومواسير الاسبستوس الأسمنتي والمواسير الخرسانية الأسمنتية ومواسير الرصاص.







وعند اختيار نوعية المواسير يجب مراعاة ودراسة العوامل الآتية:
1- نوعية مكونات المياه أو السائل المار فيه.
2- الضغط الداخلي للمياه المارة في المواسير.
3- الضغط الخارجي الناتج عادة عن عمق الردم فوق المواسير .
4- ثمن المتر الطولي.
5- طرق تشغيل المواسير وتوصيلها ولحامها.
6- مدى مقاومة مادة الماسورة للصدأ والتآكل.
7- مرونة استخدام نوعية مادة الماسورة عن الأنواع الأخرى.
8- معامل التمدد والانكماش.


أولا:مواسير الزهر:
تستخدم في أعمدة مواسير الصرف وتصنع بأقطار 2-3-4- 5-6 بوصة وبطول 180 سم وتقسم من حيث المواصفات إلى نوعين هما:

1- الأول: يكون خفيف السمك (جدارها3\16 بوصة أي حوالي1\2 سم) ويستعمل غالبا في مواسير التهوية وصرف مياه الأمطار.
2- الثاني: ثقيل السمك (جدارها 1\4 بوصة) ويستعمل في أعمال مواسير الصرف الأفقية المدفونة تحت الأرض وهو أكثر متانة وأكبر وزنا من النوع الأول .
- والمواسير الزهر إما أن تركب تحت الأرض مباشرة في حالة مرور المواسير تحت المنشآت أو في حالة تعرضها لضغوط خارجية كبيرة أو ظاهرة على الحائط الخارجي.

- وتتواجد مواسير الزهر بطول ( 120 ، 90 ، 50 ، 30 سم ) وتتكون الماسورة من جزأين هما رأس وذيل.

ملحقات مواسير الزهر:
كوع عادة – كوع بباب كشف جانبي ( يمين أو شمال ) – كوع مطر – مشترك عادة – سيفون أرضية – مشترك مسلوب – مشترك بباب كشف جانبي ( يمين أو شمال ) – مشترك 135- مشترك مسلوب 135- مشترك صليبة – قطعة مسلوب – سيفون حرف P – سيفون حرف S – جرجوري – جرجوري قمع.

لحام مواسير الزهر:

مادة اللحام (الكتان المقطرن + الرصاص المنصهر) .







• اللحام الرأسي :
1- نضع ذيل الماسورة العلوية في رأس الماسورة السفلية.
2- يملأ ثلث الفراغ بين الذيل والرأس بحبل الكتان المقطرن (الأستوبة المقطرنة) ويدك جيدا باستخدام القلفاط (قلفاط الاستوبة) وتسمى هذه العملية بالقلفطة.
3- تضبط رأسية المواسير باستخدام ميزان الخيط.
4- يصب الرصاص المنصهر حتى يملأ باقي الرأس (ثلثي الرأس).
5- نتأكد مرة أخرى من رأسية الماسورة ثم يكبس الرصاص باستخدام قلفاط كبس الرصاص.


• اللحام الأفقي:
يطلق عليه بلغة الصنعة اللحام على النايم :
1- نضع الكتان حتى يملأ ثلث الرأس ويقلفط .
2- نحضر قطعة قماش(فلاصة) وتبلل بالماء جيدا وتعصر من الماء جيدا.
3- نلف الفلاصة حول اتصال الرأس بالذيل وتترك فتحة لصب الرصاص.
4- يحبش حول الفلاصة بالطين الأسوانلي لتثبيتها وإحكامها.
5- يصب الرصاص من فتحة الفلاصة وتنزع الفلاصة ويكبس الرصاص.

استخدام مواسير الزهر واختيارات التركيب :
تستخدم مواسير الصرف في أعمدة الصرف الرئيسية وعند التركيب على الحائط تؤخذ الاعتبارات التالية:
1- تركب المواسير الزهر بعيدا عن سطح البياض بمقدار 3سم بحيث يكون الرأس في عكس اتجاه سريان المياه ويثبت بأقفزة في الحائط بمونة الأسمنت.
2- توضع أعلى هذه المواسير طنابيش من الصاج المجلفن أو سلك النحاس.


أعمدة الصرف الرئيسية:
وتصرف عليها المخلفات السائلة والصلبة بأنواعها المختلفة الآتية:

ماسورة العمل:
تكون بقطر 4 بوصة ويصرف عليها المراحيض الشرقية والافرنجية والمبولة ويجوز أن يزداد القطر إلى 5 بوصة في حالة المباني ذات الأدوار المرتفعة وتنتهي ماسورة العمل عند غرفة التفتيش.

ماسورة الصرف :
تكون بقطر 3 بوصة ويصرف عليها بعد سيفون الأرضية حوض غسيل الأيدي والبانيو كما يصرف البيديه على ماسورة الصرف ويفضل صرف البيديه على ماسورة العمل بسبب الروائح ولكن في الوصلة بين البيبه وقائم الصرف وهو يصرف على الجاليتراب ثم غرفة التفتيش.



ماسورة التهوية:
تجري المياه في مواسير الصرف والعمل بقوة الانحدار الطبيعي وربما يمتلئ قطاع مواسير العمل نتيجة تدفق كمية كبيرة من المياه المندفعة من صندوق الطرد دفعة واحدة فيندفع الهواء أمامه ويجذبه من خلفه فيرتفع الضغط داخل الماسورة بحيث ينتقل هذا التغير في الضغط في الأفرع المتصلة بها مما ينتج عنه إزالة الحواجز المائية في سيفونات الأجهزة لذا فقد تم توصيل ماسورة العمل بماسورة التهوية لمنع خطر تفريغ السيفونات من مائها، بتهوية السيفونات مما يجعل مقدار الضغط على سطح الماء واحدا في السيفون وذلك بدءا من الدور الأول وليس الأرضي وذلك لعزل صرف الدور الأرضي عن باقي الأدوار مما لا يخشى عليه من نزول ماء من فوقه يعمل على سحب العازل المائي من سيفوناته.

السيفونات:
وهو ذلك الجزء الذي يحتوي على الحائط المائي و المتكون مع الجهاز الصحي حسبما واحدا أو ملحقا به وذلك لمنع دخول الرائحة للداخل أو لمنع دخول الحشرات من غرف التفتيش ومنه أنواع عديدة (سيفون رصاص – سيفون نحاس مطلي بالكروم – سيفون أرضية – جاليتراب فخار أو زهر ) .

خطوات استلام خط مواسير الزهر قبل التركيب وبعده :
• استلام مواسير الزهر قبل التركيب:

1- يجب أن تكون سليمة المقطع.
2- ملساء الأسطح من الداخل والخارج.
3- خالية من العيوب من بخبخة وشروخ.
4- منتظمة السمك في دائرة القطاع.
5- أصنافها مطابقة لما هو مدرج في المواصفات.

• استلام مواسير الزهر بعد التركيب:
1- التأكد من رأسية أعمدة الصرف وذلك باستخدام ميزان الخيط.
2- دهان المواسير وجهين برايمر قبل التركيب ووجه آخر بعده.
3- ترك مسافة 3سم بين سطح البياض وعمود الزهر.
4- ترك باب كشف عند كل دور في الأماكن المحتمل الانسداد فيها مثل المنحنيات والتموجات.
5- التأكد من مطابقة اللحامات للمواصفات (الثلث كتان مقطرن + الثلثين رصاص).
6- عدم تثبيت الأقفزة بالجبس.
7- تثبيت أعمدة الزهر في الحائط بأقفزة من قطعتين.
8- التأكد من أن منسوب صرف المراحيض من الداخل مناسب لصرف الأجهزة.
9- التأكد من سلامة اللحامات وخاصة اللحامات الأفقية.
10- تركيب هوايات أو طنابيش صاج أعلى كل ماسورة للوقاية من الحشرات والفئران.
10- التأكد من سلامة وصل القطع ذات النفس بماسورة التهوية وذلك بوضع جلبة نحاس بين الزهر والرصاص وتلحم الجلبة النحاس في الزهر كلحام الزهر في الزهر وتلحم الجلبة النحاس بالرصاص بقصدير اللحام.


12- التأكد من عزل صرف الأرضي عن باقي أدوار المنشأ.
13- ترتفع المواسير بمقدار 1م عن أعلى نقطة في المنشأ لتركيب الطنابيش ولسلامة التهوية وذلك لعزل الروائح الكريهة عن الدور الأخير.


ملاحظات حول صرف الدور الأرضي :
1- يجب عزل الدور الأرضي عن باقي المنشأ وذلك منعا لخطر حدوث انسداد عند نهاية العمود من أسفل فترتفع مياه الصرف في العمود وتدخل في الدور الأرضي ولكن يجب أن يبدأ الصرف ابتداء من الدور الأول حيث أن وزن عمود المياه يساعد على إزاحة أي مخلفات تتسبب في حدوث انسدادات بينما وزن عمود الماء في الدور الأرضي يساعد على ذلك.
2- حيث أن تصريف الدور الأرضي منعزل عن باقي المنشأ نجد أن خطر سحب العازل المائي في سيفونات أجهزة الدور الأرضي غير محتمل. وذلك لعدم نزول المياه من أعلاها فنجد أن ماسورة التهوية تبدأ من الدور الأول وليس من الأرضي كما يمكن ألا يوصل الدور الأخير بماسورة تهوية ولكن توصل أحيانا لاحتمال زيادة عدد الطوابق.

































أعمال الصرف


(أ) الصرف الخارجي.
- مواسير تصريف الأمطار .
- حل تصريف مياه السقف .

* غرف التفتيش .
*السيفونات وأنواعها.



*مواسير تصريف مياه الأمطار :
لتصريف مياه الأمطار المتساقطة على أسطح مائلة تنفذ مجارى بنهاية الميل من الزنك أو الرصاص أو الصاج بميل كافي لتصب في أعمدة راسية حتى سطح الأرض أو اقرب جاليتراب.
أما إذا كانت أسطح المباني أفقية فإننا نقسم السطح إلى أقسام لا يزيد وتر كل قسم منها عن 14 م ، بحيث يشكل بها ميول أرضية بنسبة 1/2 سم لكل متر خرسانة ميول تصب فوق الطبقة العازلة المفروشة فوق البلاطة المسلحة بالسقف على أن يبلط السطح فوق خرسانة الميول ببلاط يميل إلى نقطة تصريف محددة وتثبت على الحوائط الخارجية عند كل نقطة من نقاط التصريف هذه ماسورة راسية تصرف بعمود المطر وهى من الزهر قطر 3 : 4 " حسب كمية الأمطار وسمك 3/ 16 " تمتد من مستوى السطح إلى قرب سطح الأرض .
وتوصل نقطة التصريف في السطح بعمود المطر بواسطة ماسورة قصيرة مسلوبة من الظهر تعرف بالجرجورى ، تخترق حائط الدروة عند منسوب أرضية السطح ، ويوضع على فوهتها شبكة من الحديد الزهر كما هو مبين بالرسم .
وقد يحدث أن تبتعد الدروة عن مستوى حائط المبنى وفى هذه الحالة يستعمل جرجورى قمع كما مبين بالشكل أما نهاية عمود المطر أسفل فيركب عليها كوع نهائي يقذف الماء بعيدا عن الحائط ، وقد تمتد الأعمدة أسفل مستوى أرصفة الشوارع بمجارى من الزهر لإبعاد مياه الأمطار عن تراكمها وفى مواقع محددة ( منخفض أو مجارى الأنهار ) .
غرفة التفتيش :
هي عبارة عن غرفة صغيرة تبنى من الطوب تحدد أبعادها من الداخل بحد أدنى 0.6×0.6 م ( أو أكثر من ذلك ) حسب عدد الأفرع الداخلة إليها أما عمقها فيكون 0.6م أو أكثر وكلما زاد العمق زادت أبعادها الداخلية.

وتنفذ غرف التفتيش في المواقع الآتية :
1- عند تغير اتجاه خط الصرف.
2- تغير الميول.
3- تغير نوع المواسير.
4- تغير الأقطار.
5- عند التقاء ماسورتين أو أكثر.
6- عند زيادة المسافة عن 20م.
7- عند طرفي فرعة المجاري تمر تحت المباني.

ملاحظات حول غرف التفتيش:
1- تغطى غرف التفتيش بأغطية محكمة من الحديد الزهر لعدم نفاذ أي رائحة.
2- يراعى تخليق مجاري داخلية في غرف التفتيش لتحديد مسارات المخلفات.
3- إذا زاد العمق عن 1.2م لزم عمل سلالم بحاري في أحد الجوانب تحت الفتحة ، ويتم صناعة السلالم من الحديد المضغوط بقطر 2.5سم.
4- تبنى غرف التفتيش على فرشة خرسانية بسمك 0.3م وتبرز 0.15م عن حوائط الغرفة من كل اتجاه.
5- تبيض غرفة التفتيش بمونة الاسمنت والرمل بنسبة 1 : 2 على طبقتين وتشكل الظهارة جيدا بالمحارة .
6- ألا تزيد المسافة بين كل حجرة تفتيش وأخرى عن 15 م
7- عندما لا تسمح المناسيب بعمل الميول الكافية في مسار المجارى ويخشى من ترسيب بعض المواد الصلبة فتستعمل خزانات طرد اوتوماتيكية وذلك أيضا في نفس حالة وجود بدرومات يتعذر صرف المياه المتخلفة من أجهزتها الصحية إلى المجارى بالانحدار الطبيعي ، لانخفاض أرضية هذه البدرومات عن منسوب المجارى بالشارع .
8- إذا كان الدور الارضى مرتفعا بمقدار حوالي 1.20 عن منسوب سطح الأرض فتصرف أجهزته الصحية مستقلة عن مواسير الصرف والعمل الخاصة بالأدوار العليا إلى جاليتراب وغرف تفتيش خاصة بهذا الدور الارضى ، وذلك لمنع الطفح بهذا الدور عند حدوث اى انسداد . أما إذا زاد ارتفاع أرضية منسوب هذا الدور فيصرف على أعمدة عمل .
9- إذا استحال نزول أعمدة صرف وأعمدة العمل راسيا إلى سطح الأرض واضطررنا إلى تكويعها عند منسوب سقف الارضى أو عند منسوب المناور المسقوفة فيراعى في هذه الحالة فصل صرف الأجهزة الصحية بالدور الأول عن هذه الأعمدة ، فتصرف أجهزة الدور الأول بأعمدة خاصة حتى الجاليتراب وغرف التفتيش ، وذلك لمنع حدوث طفح في مراحيض وسيفونات الأرضية بالدور الأول .















التخلص من مخلفات المرافق الصحية

التصريف للمجاري العمومية.
التصريف للمجاري الخاصة.

الصرف الخارجي :

المرحلة الأولى :
- خزان التحليل
- المواصفات الفنية لخزان التحليل .

المرحلة الثانية :

الصرف في حالة التربة المسامية :
( بيارة الصرف ، خندق الصرف "ترانش" ، مواسير الصرف المغطاة )
الصرف في حالة التربة غير المسامية :
( صندوق الترشيح – مرشح رمل مكشوف – مرشح رمل مغطى )

تصرف المياه المستعملة المتخلفة من مباني المدن في المجاري العمومية فتجري فيها إلى نقطة أو أكثر خارج المدينة حيث يتم تجميعها لتطهيرها قبل التخلص منها بإلقائها في نهر أو بحيرة أو استعمالها في ري الأراضي الزراعية.
أما في المناطق المنعزلة غير المتصلة بالمجاري العمومية يتم صرف المياه المستعملة إلى خزان التحليل لمعالجتها ابتدائيا كمرحلة أولى تليها مرحلة ثانية تحدد حسب نوعية التربة.

ففي حالة التربة المسامية يتم الصرف من خلال التربة بالاستعانة إما بالبيارة أو خندق التصريف "الترانش" أو مواسير الصرف المغطاة حسب سعة المكان وارتفاع منسوب مياه الرشح.

وفي حالة عدم توافر التربة المسامية يتم إتمام معالجة السوائل الخارجة من خزان التحليل سواء في خنادق الترشيح أو المرشح الرملي المكشوف أو مرشح الرمل المغطى وذلك قبل التخلص النهائي من هذه السوائل بإلقائها في مجاري نهر أو ترعة أو تنشر فوق سطح الأرض بما يسمى بالري السطحي.

خزان التحليل:

المرحلة الأولى:
تتم المعالجة الابتدائية للمياه المستعملة حيث تترسب فيه أكبر كمية ممكنة من المواد الصلبة الموجودة في المخلفات السائلة كما يتم فيه تعريضها لعوامل التحليل.

وتبنى خزانات التحليل من الطوب أو الخرسانة المسلحة (وهي مستطيلة الشكل في المسقط الأفقي نسبة طولها تتراوح بين 3 أمثال إلى ضعف العرض) .

تدخل المياه لها من أحد طرفيها وتسير فيها ببطء شديد إلى أن تخرج من الطرف الآخر مما يسمح بترسيب نسبة كبيرة من المواد الصلبة التي تتجمع في القاع حيث تنمو أنواع البكتيريا اللاهوائية وتعمل على تحليل المواد البرازية وتحويل الجزء الأكبر منها إلى سائل وغاز، أما الجزء الصلب الباقي فيصبح مع الوقت مادة سوداء تشبه الطين الرخو عديمة الرائحة وتصلح لأن تكون سمادا جيدا للأرض الزراعية.


يجب أن تتوافر في خزان التحليل الشروط والمواصفات التالية:
1- أن يكون الخزان ذو سعة كافية يتناسب مع حجم المتصرف من سوائل ومخلفات المنازل التي تحسب بواقع 4/1 متر مكعب لكل شخص بشرط ألا يقل حجم الخزان 20 متر مكعب ولا يزيد عن 40 متر مكعب وألا ينفذ أكثر من خزان.
2- يعمل بطرفي خزان التحليل غرفتي تفتيش إحداها عند المدخل والأخرى عند المخرج.
3- لا يقل عمق السائل بالخزان عند المخرج عن 1.2م ولا يزيد عن 2م مع عمل ميول في الأرضية بنسبة 20:1 نحو المدخل.
4- يزود كل من المدخل والمخرج بمشترك فخار حجر أو من الزهر بقطر لا يقل عن 5 بوصة.
5- أن يكون منسوب قاع ماسورة المخرج أقل من منسوب المدخل بمقدار 5سم على الأقل.
6- ينفذ بسقف الخزان فتحات كشف بغطاء بكابورت مزدوجة من الزهر الثقيل أو الخرسانة المسلحة.
7- يتم الكشف عن الخزان دوريا ويجب كسحه إذا زاد سمك الرواسب "الحمأة" عن 0.5م.
8- يجوز أن يقسم خزان التحليل من الداخل إلى ثلاثة شقات بحيث لا يقل حجم الشقة الأولى عن نصف حجم الخزان الكلي وتتساوى الشقتان التاليتان, وتنتقل السوائل من شقة لأخرى عن طريق مشتركين متقابلين على شكل حرف H وبقطر لا يقل عن 6 بوصة ويمكن الاستعاضة عن هذه المشتركات بعمل فتحة طولية بارتفاع 20 سم لخروج السائل من شقة لأخرى.

9- نشأ خزان التحليل فوق قاعدة خرسانة عادية لا يقل سمكها عن 30سم وان يكون السقف من الخرسانة المسلحة بحيث لا يقل عن 15سم.
أما الجوانب فتكون من الطوب الأحمر بسمك مناسب للضغوط الخارجة عنه ولا يقل عن 25سم أو أن تصب من الخرسانة المسلحة بسمك لا يقل عن 15سم مع بياض حوائط وأسقف الخزان من الداخل بمونة الأسمنت والرمل بنسبة 3:1 على أن يدهن سطح البياض جيدا بالمحارة.
كما يجب مراعاة وضع الطبقات العازلة بالقاع والحوائط وأجزائه الموجودة تحت منسوب مياه الرشح على أن تسند الطبقات العازلة من الخارج بسمك 2/1 طوبة ومونة اسمنت ورمل بنسبة 450 كجم اسمنت لكل متر مكعب رمل على أن تعلو الطبقة العازلة بمقدار 15 سم فوق أعلى منسوب لمياه الرشح. كما يمكن أن تضاف مادة مانعة للرشح (ممثل مادة السيكا) لمونة البياض من الداخل.
10- عند اختيار موقع الخزان يجب مراعاة ألا يتطلب كسحه المرور بغرف المبنى وألا يترتب على وجوده أي ضرر على العناصر الداخلية للمبنى.






التخلص من مخلفات الصرف الصحي
المرحلة الثانية:
يخرج السائل من خزان التحليل السابق ذكره يكاد لا يعتريه تغير سوى تخلصه من المواد الصلبة التي رسبت فيكون محملا بالميكروبات و المواد العضوية الثانية فيه و المواد الصلبة الدقيقة التي لم ترسب لصغر حجمها . يتبين أن هذا السائل الخارج من خزانات التحليل , ضرورة عدم إلقائه في نهرا أو ترعة أو حتى استعماله في الري السطحي إلا بعد مرحلة ثانية تحدد حسب نوع التربة و سعة للمعيار و منسوب مياه الرشح مع حمية موارد المياه الجوفية من التلوث و ألا تؤثر على سلامة المباني و الأساسات .
ففي الأراضي المسامية يمكن استعمال أما تصريف أو ضعف تصريف ( ترنش ) أو مواسير صرف مغطاة , أما في حالة عدم توافق التربة المسامية فتستعمل خنادق ترشيح أو مرشح رمل مكشوف أو مرشح رمل مغطى .

أولا : الصرف في حالة توافر التربة المسامية :
حسب سعة المكان و ارتفاع منسوب مياه الرشح يمكن استعمال جيارة للتصريف و هي عبارة عن بئر مستديرة القطاع يتراوح قطرها بين 1,5 : 3 أمتار تنشأ هذه الآبار بدون قاع بطريقة التغويص . كما هو الحال في تغويص أبار مياه الشرب – فتبنى جدرانها بالطوب الأحمر و مونة الأسمنت و الرمل مقسمين 450 كجم أسمنت لكل 3م رمل و يتم البناء على خنزيره من خشب اللبخ المقطر و محاطة بطواق من الصاج الأسود عرضه30سم و سمكه 1/2 طوبة , و يتم الحفر بداخلها أثناء بناء جدرانها التي تغوص في باطن الأرض تحت تأثير ثقل المباني إلى أن يصل قاع البئر إلى ما تحت منسوب مياه الرشح عن الطبقة الرملية أو الطبقة القابلة تشرب الماء .
و تغطى البئر قرب منسوب سطح الأرض ليسفف من الخرسانة المسلحة سمك 15سم و تترك فيه فتحة يوضح عليها غطاء بكابورت من الزهر مقاس 60 × 60سم و يجب مراعاة ألا تقل المسافة بين البيارة و أساسان المبنى عن 6 أمتار و يجوز تحقيق هذه المسافة للنصف إذا عزلت حوائط البيارة لمادة صماء لا تسمح بتسرب السوائل بين جدرانها حتى منسوب منخفض عن منسوب الأساس حتى 3 متر .


و تصل المياه الخارجة من خزان التحليل من هذه البيارة عن طريق ماسورة من الفخار مقطرة تصل بالبيارة عند نقطة بجدارها تعلو مستوى أعلى منسوب لمياه الرشح و ذلك بشرط أن تكون المسافة بين دخول السوائل للبيارة و أعلى منسوب لمياه الرشح تسمح بصرف الكمية اليومية من التخلفات السائلة . و مداخل البيارة ترسب المواد الصلبة بقاعها نظرا لسكون المياه فيتحول الجزء الأكبر من هذه المواد لسائل و غاز , و يتصرف الغاز الناتج عن طريق ماسورة التهوية قطر 4" خارج البيارة و فوق منسوب ميا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mobd3en.forumegypt.net
 

التركيبات الصحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» موقع سوق الرياض للمنتجات الصحية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرسومات التنفيذية - عالم المعمار  :: -